اعلانات الهاتف تكتسح معظم حجم الانفاق الإعلاني على مستوى العالم - مدونة واقع التقنية
المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا

الأحد، 17 سبتمبر 2017

الإعلان المحمول يقود معظم نمو الإنفاق الإعلاني في جميع أنحاء العالم، 
وفقا للتوقعات الصادرة هذا الأسبوع من قبل شركة قياس وسائل الإعلام Zenith. 
وعلى الصعيد العالمي، من المتوقع أن ينمو الإنفاق الإعلاني المتنقل 
على 27 مليار دولار أمريكي، أو 34 في المئة، ليصل إلى 107 مليارات دولار في عام 2017. 
وتعتبر Zenith الإعلان المتحرك هو أي نوع من الإعلانات، الفيديو، البحث، العرض - 
يتم تسليمه إلى الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.






وتتحقق المكاسب كلما ازداد وصول المستهلكين إلى شبكة الإنترنت على هواتفهم. في الواقع، 
والهواتف الذكية تدفع كل النمو في حركة المرور على شبكة الإنترنت.


وفي الوقت نفسه من المتوقع أن تنخفض 2.9 مليار $، أو 3 في المئة، 

إلى 96 مليار $ الإعلان سطح المكتب (غير المحمول). 
ومن المتوقع أن ينخفض الإنفاق الإعلاني في الصحف أكثر، بانخفاض 4.3 مليار دولار في عام 2017.

ومن المتوقع أن ينمو الإنفاق الإعلاني العالمي بنسبة 4٪ هذا العام ليصل إلى 558 مليار دولار بحلول نهاية العام.

تعد الإعلانات الصورية عبر الإنترنت، بما في ذلك الإعلانات ضمن الشبكة الإعلانية 
في الشبكات الاجتماعية والفيديو عبر الإنترنت وأشكال رقمية أخرى، هي أسرع أنواع الإعلانات نموا.

تم نقل الإنفاق على الإنترنت إلى الجوال خلال السنوات القليلة الماضية. 
وبحلول عام 2019، سيصل الإنفاق المتنقل إلى 156 مليار دولار، 
وسيشكل 62.5 في المئة من الإنفاق على الإنترنت و 26.4 في المئة من إجمالي الإنفاق، وفقا Zenith. 
هذا هو أكثر من كل وسائل الإعلام التقليدية، ما عدا التلفزيون، وضعت معا.


بشكل عام، شهد اإلنفاق على اإلنترنت ارتفاعا صافيا. 

وتتوقع Zenith أنها تشكل 42 في المائة من الإنفاق العالمي على الإعلانات بحلول عام 2019 - 
وهذا ما حدث من الأساس إلى ما يقرب من النصف في 20 عاما.

وفي التسعينيات، كان الإنفاق على الإعلانات التلفزيونية والصحف يقودان الحزمة. 
ومنذ ذلك الحين، وبفضل صعود شبكة الإنترنت والإعلان على شبكة الإنترنت، 
انخفضت مبيعات الإعلانات الصحفية والإعلانات التلفزيونية ركود.

المصدر: Zenith | والبيانات المتعلقة بعام 2017 وما بعده هي تقديرات


إشترك بالبريد الإلكتروني ليصلك جديدنا ستصلك رسالة للتفعيل عبر البريد لإكمال الإشتراك

<